أقسام المدونة

الثلاثاء، 30 سبتمبر 2014

بين الحرية المطلقة والمقيدة.. ثمة أشياء تُقال

جدل أزلي عن الحريات
مقدمة:
   قبل أيام وبينما كنت أستمع لإذاعة بي بي سي  شدني سؤال المذيع  لضيفه: أيهما تفضل أن تكون الحرية في بلادك مطلقة أو مقيدة؟
    تخيلت لو أن السؤال موجها لي.. تأخرت في الإجابة، فكانت النفس تفضل المطلق والعقل والمنطق يفضل المقيد، و لكل منهم أسبابه.
وقبل أن اعلل رأيي في الخيارين، دعونا ننظر لواقع "الحرية" في السلطنة.. فلنسأل الجمهور عن مدى شعورهم بالحرية في عمان؟
سألت تسعة من أصدقائي عن ذلك.. اتفق ثلاثة على رأي، وستة على رأي مختلف، واختلف المتفقون على  رأي واحد في تعليل اختيارهم.

سبب اختلاف التعليل:

السبب يعود لعدم وجود معايير تفصيلية في قياس الحرية يمكن أن يطبق على جميع المجتمعات والثقافات والتيارات الفكرية والسياسية والدينية،  ففي القرية الصغيرة الواحدة تختلف المعايير التفصيلية للحرية، فما يراه فلان بأنه "قيد" أو يحد من حريته يراه الآخر بأنه واجب لاعتباراته الدينية أو الإجتماعية أو السياسية، وما يراه فلان بأن استخدام "أمر ما" من الحريات المفرطة أو يعده "ترف" يراه شقيقه بأن هذا الأمر يحتاج لتوسعت أو فض الحواجز عنه لأنه مقيد .. وكلما اتسعت الرقعة المكانية كلما بانت الفروقات في الرأي وتعددت وجهات النظر.

فالتحدي الأكبر لقياس رضى الجمهور عن مستوى "الحرية" في السلطنة هو اختلاف المعايير التي يمكن أن يقيس بها كل شخص حريته إن كانت مرضية أو لا.

 جدل التعبير وتقبل الرأي الآخر:

خلال الفترات الماضية والحالية والمستقبلية  كثر ويكثر وسيكثر الهرج والمرج والقيل والقال في موضوع الحرية والذي يربطه البعض بما يسميه "حقوق الإنسان"، وأبرز ما يتجادل فيه المختلفون هو موضوع ما يسمى بـ"حرية التعبير"، وهذا المصطلح قامت عليه معارك كلامية في كثير من بلدان العالم، بل وصل حد الجدال فيه إلى أحداثٍ مؤسفة صعدت فيها أرواح بشرية للسماء.

وهذا الجدل المستمر بين المختلفين سوف لن ينتهي إلى أن ينفخ "إسرافيل" في الصور، لأن الله خلق الكون بما فيه من البشرعلى أساس الاختلاف، ولكن البشر- لأطباعهم- أوصلوه لحد الخلاف ومن ثمّ إقصاء الآخر تماما، وبأطباعهم أيضا هناك من البشر من ينظر للاختلاف على أنه "لا يفسد من الود شيئا"، وهذا الصنف لا يلبث أن ينجرف نحو 
الإقصائيين بطريقة أو بأخرى.

فمثلا ييمكنك أن تختلف معي على نقطة "نفخ إسرافيل في الصور" التي ذكرتها وتحاول أن تقنعني برأيك فإن لم اقتنع تتركني دون حقد بيننا، و يمكنك أيضا أن تكفرني وتقصيني بحجة أني أتبنى رأيا تراه مخالفا للدين أو المنطق- على سبيل المثال فقط.



يتبع لاحقا عن الحريات المقيدة والمطلقة في سلطنة عمان.. 


الأحد، 21 سبتمبر 2014

سقوط مدوٍ لجريدة الشبيبة، .. قامت بنقل تحقيق من صحيفة خليجية "حرفيا"


رد وزارة التربية والتعليم على الشبيبة 

التحقيق محل الحديث، على اليمين المنشور في الراية القطرية، وعلى اليسار المنشور في الشبيبة العمانية

تهديد جريدة الشبيبة لموظفها "السوطي" والذي كان حريا منها عدم نشره لأنه إجراء إداري داخلي، والأولى أن تنشر إعتذارا للقراء


طالعتنا  الشبيبة صباح اليوم الاحد 21سبتمبر2014م  صفحتها الأولى وبعنوانها الرئيس :"التربية ترد على تحقيق الأعباء الإدارية تستنزف طاقة المعلم" وبعنوان فرعي: "التحقيق منقول حرفيا من جريدة خليجية، الوزراة تستنكر ما قام به الصحفي من سلوك يتنافى والرسالة الصحفية والإعلامية السامية".

 ومختصر القصة:

1-بأن جريدة الشبيبة قامت بتاريخ 07  سبتمبر  2014م بنشر تحقيق صحفي بعنوان"الأعباء الإدارية تستنزف طاقة المعلم"، ومذيل التحقيق بإسم الصحفي أحمد السوطي.

2- اكتشفت وزارة التربية والتعليم بطريقة أو بأخرى بأن التحقيق المنشور في جريدة الشبيبة هو نقل حرفي لتحقيق نشرته جريدة الراية القطرية بتاريخ 20 أبريل2014م. وكل ما قامت به الشبيبة هو تغير الأسماء لمسميات عمانية.

3.  بتاريخ 20 سبتمبر2014م وزارة التربية ترسل ردا "للنشر" لجريدة الشبيبة على الموضوع المنشور تبين حقيقته وتعريه.

4. حالة حرج شديد وإرباك لجريدة الشبيبة من رد التربية، لذا حاولت أن تتقمص من دورها وتلقي ثقل "الفضيحة" على الصحفي الذي ذكرته بالإسم، كما نشرت الشبيبة تهديدا للصحفي أحمد السوطي بإتخاذ الإجراءات الأصولية بحقه.

 وجهة نظر:

في جميع الحالات ومهما كان السبب والمسببات فإن تحقيق الشبيبة هو "فضحية" صحفية مدوية على مستوى الصحافة العمانية والعربية والعالمية، ولا أدافع عن الصحفي "السوطي" الذي ارتكب جريمة في حق الصحافة والصحفيين ولكن أنا كقاريء للصحيفة لا أقرأ الصحفي فلان الفلاني وإنما أقرأ جريدة الشبيبة، بمعنى أن الشبيبة هي من تتحمل هذا الخطأ الفادح والفاضح ، لذا من غير اللائق أن تتقمص من مسؤليتها الأخلاقية تجاه قراءها وتلقي اللوم على الصحفي فقط. و يمكن أن تفعل ذلك مع كتّاب المقالات الذين يكتبون وجهة نظرهم في مقالاتهم ولكن ليس مع الصحفيين العاملين في الجريدة والذين يغذونها بالأخبار والتحقيقات الصحفية.
لذا كان حريا على الشبيبة أن تقدم إعتذار للقراء عوضا عن إلقاء اللوم على الصحفي فقط.



شلة "يا الــ GIRMENY" من كلمات سالم البدوي صوت سالم الوشاحي

الأحد، 14 سبتمبر 2014

استفتاء مباشر حول إقالة مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم "بول لجوين"

رابط الإستفتاء:

https://docs.google.com/forms/d/1a81uSCv0v4yXkCgGYhvIwdzgvMjPmidF7MbTGSuHto4/viewform 



استفتاء مباشر حول إقالة مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم "بول لجوين"

ملاحظة: سترسل نتيجة هذا الإستفتاء لإدارة الإتحاد العماني لكرة القدم وسيتضمن مرفقا حول رأي الشارع العماني بأداء المنتخب، على امل أن يقدر أعضاء الإتحاد رأي جماهير الأحمر ويأخذوا برأيه.

علماً بأن المنتخب على أبواب  بطولة كأس الخليج شهر نوفمبر2014م والتي ستقام في السعودية، وبطولة كأس آسيا وتقام في استراليا في شهر يناير2015م.

رابط الإستفتاء:

https://docs.google.com/forms/d/1a81uSCv0v4yXkCgGYhvIwdzgvMjPmidF7MbTGSuHto4/viewform 

بول لوجوين 

الخميس، 11 سبتمبر 2014

زعل علينا.. !! "رسالة لخميس وعايدة وخالد وصالح"




عايدة الزدجالية
خميس البلوشي


خالد الشكيلي

الدكتور صالح الفهدي


1- قبل سنة ونصف تقريبا "زعلت" المذيعة عايدة الزدجالية من رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون الدكتور عبدالله الحراصي بسبب استبعادها من تقديم برنامج "عمان في إسبوع" ، فلجأت لـ"تويتر" لتصب غضبها على الحراصي.

2- وقبل ستة أشهر تقريبا "زعل" المذيع خالد الشكيلي من رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون الدكتور عبدالله الحراصي بسبب إيقافه عن تقديم برنامج رياضي، فلجأ  هو الآخر لـ"تويتر" وصب غضبه على الحراصي.

3- في شهر أبريل الماضي "زعل" د/صالح الفهدي  من رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون الدكتور عبدالله الحراصي بسبب استبعاد برنامج "قيم" من الدورة الرمضانية التلفزيونية، فلجأ لـ"الرؤية" و"الفيسبوك" و"تويتر" ليصب غضبه على الحراصي.

4- في هذا الشهر "زعل" المذيع خميس البلوشي من رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون الدكتور عبدالله الحراصي بسبب استبعاده من تقديم برنامج "الدكة"، فلجأ لـ"تويتر" وصب غضبه على الحراصي.

في جميع الحالات السابقة وأمثالها، يبقى المتلقي وعموم الجمهور ضحية سياسة "التجييش" المضادة للآخر من قبل شخصيات تحظى بجماهيرية أكبر من غيرها بسبب المنصة الإعلامية، وأقول بأن المتلقي "ضحية" لأن من السهولة إقناع الجمهور بقضية ما إذا وظّف "الفاعل"  تبريره مع الكلام العاطفي بعض المسوغات التي تجعل المتلقي يتضامن "إنسانيا" مع صاحب القضية حتى دون أن يسمع من الطرف الآخر لقوة تأثير الطرف الأول.


من جهة أخرى، لو نظرنا لهذه القضايا- إن صح أن يقال عنها قضايا- من منظور عام  حيادي فسيكون كالتالي:

 أولا- من حق رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون أن يستبعد  أو يوقف أو يضيف أي برنامج أو مذيع ووفق ما يراه مناسبا لمصلحة العمل-- وهذا حقه الوظيفي وضمن مهام عمله.

 ثانيا- جميع القضايا المثارة تعتبر قضايا "إدارية"، وفي مثل هذه القضايا يمكن "للمتضرر" أن يتظلم أو يشتكي لمحكمة القضاء الإداري وليس لتويتر أو لعموم الناس.

 ثالثا- العجيب في الموضوع بأن الإعلامين "الزعلانين" هم مثقفين وواعين ويدركون جيدا معنى تجديد الدماء و إتاحة الفرصة للآخرين، فمثلا المذيع خميس البلوشي يعمل في التلفزيون والإذاعة لأكثر من 15 سنة، وله مدة طويلة يقدم البرامج الرياضية ومنها برنامج "الدكة"، فلربما رأى رئيس الهيئة أن يتيح المجال لغيره من باب "تجديد الدماء"- وأقول "ربما" لأنه لم نسمع الطرف الآخر، بالتالي يبقى تبرير خميس البلوشي بأن الإستبعاد جاء بسبب تغريداته في تويتر محل شك.

 رابعا- اذا كان منطق "البقاء والدوام" في نفس البرنامج وإلا سوف "أزعل" وأجيشش الجمهور عبر تويتر" لكل من تم استبداله بمذيع آخر فإننا سنبقى دون أي تطور أو تجديد.

 خامسا- للأسف ينساق الكثير من المتابعين عبر مواقع التواصل الإجتماعي وراء كل من يدعي بأنه مظلوم دون أن يعرف رأي الطرف الآخر أو حيثيات الموضوع، وهنا لا نعطي العذر للدكتور الحراصي ولا للهيئة الإذاعة والتلفزيون فهناك توافق كبير على ان ما يقدمه التلفزيون من برامج لا تزال لم ترقى لطموح العمانين.

 سادسا-  وأخير..كمتابعين أو مشاهدين للتلفزيون..لا يهمنا الشخص بقدر ما يهم "الكيف" و"النوعية" بمعنى نحن المشاهدين نرتجي "جودة المادة المقدمة" بغض النظر عن الشخص الذي يقدم، فبدل فلان هناك عشرات من المواهب الشابة المنتظرة لفرصة الظهور. وكمثال: لو كان فلان موظف في وزارة خدمية وأسند إليه رئيسه إدارة لجنة ما في الوزارة تخدم الناس ثم تم تغييره او استبعاده وحل مكانه شخص آخر، فإن هذا الأمر ليس مهما لي كمستهلك او مستفيد من خدمات هذه الوزارة، فالمهم هو ما سينتج لي أو جودة العمل المقدم الذي سأستفيد منه، وعلى نقيس الموضوع أعلاه.

سابعا- بعض المذكورة أسمائهم يقدموا البرامج في التلفزيون تحت بند "متعاون" وليس موظف، فمثلا الاستاذة عايدة هي موظفة بوزارة الخدمة المدنية والاستاذ خالد الشكيلي هو موظف بوزارة الصحة...، وهذا ليس تقليل من قدراتهم ولكن وضعهم الوظيفي هكذا سيكون أكثر عرضة للإستبعاد أو الإيقاف الإداري.

وتحية للإستاذ خميس البلوشي وعايدة الزدجالية وخالد الشكيلي وصالح الفهدي وغيرهم  وأقول: أنتم أرقى من أن تستجدوا الظهور وتدخلوا في دوامة الصراع من أجل الشاشة، وأتمنى أن تكون صدوركم رحبة للنقد،  و دمتم  بود. ولا تزعلوا علينا.

حكاية نفر 11/9/2014م.


" ديرة الألمان " إهداء للمقام السامي جلالة السلطان قابوس حفظه الله إخراج خالدالراشد أداء تركي الشعيبي



الأربعاء، 10 سبتمبر 2014

صور أحداث 11 سبتمبر "أيلول" 2001 9/11 Photos

الأن ندخل في ذكرى اليوم الأكثر شهرة على مدار التاريخ الحديث.. يوم 11 سبتمبر 2001م الذي حصلت على إثر احداثه أمريكاعلى صك الغفران لغزو افغانستان وبعدها العراق.. وغارات جوية في اليمن والصومال وعدد من البلدان، وحتى اليوم 11/9/2014م لا زالت امريكا وحلفائها في ورطة أكبر وأعمق، فمن أعلنت الحرب عليهم قبل 13 سنة.. أصبحوا ذوي قوة مضاعفة عما كانوا عليه في السابق رغم مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن. ولا أعتقد بأن المشهد سيتغير كثير حتى بعد عشرين سنة قادمة. 


صور أحداث 11 سبتمبر 2001م  

September 11, 2001 Photos | 9/11 Photos


مسار الطائرات
صور الضحايا