أقسام المدونة

الثلاثاء، 26 سبتمبر، 2017

هل فعلا نعاني من أزمة توظيف؟! ولماذا تصدر #عمانيون_بلا_وظائفom قائمة الترند لإسبوعين؟



 
الخبر الذي بثه المركز الوطني للإحصاء وأثار ضجة الباحثين عمل وتصدر هيشتاج "#عمانيون_بلا_وظايفom"

منذ اسبوعين؛ ولا يزال "تويتر" عمان يعجّ بقضية الباحثين عن عمل، فقد تصدر "هيشتاج" (#عمانيون_بلا_وظائفom) وتحديثاته اللاحقة قائمة الترند لأكثر من عشرة أيام على التوالي، فهل هذا يعكس حقيقة أن السلطنة تعاني من أزمة وظائف للمواطنين؟! أو أن هيشتاجات تويتر تظهر الواقع بشيء من المبالغة والسوداوية؟!


للإجابة على هذا السؤال؛ علينا أن نمسك العصا من المنتصف، ونحاول أن نتحلى بحيادية القاضي... أدرج هذه النقاط محاولة إجابة للسؤال:


1.بتاريخ 12 سبتمبر 2017م، نشر مركز الإحصاء الوطني احصائية يقول فيها أن عدد الباحثين عن عمل المسجلين لدى الهيئة العامة لسجل القوى العاملة بلغ (50 ألف و388 شخص) بنهاية يوليو 2017م، بزيادة (11%) عن الشهر الذي قبله. وهذه الزيادة جاءت نتيجة انتهى العام الدراسي وبالتالي تسجيل عدد كبير من مخرجات شهادة الدبلوم العام في سجلات الباحثين عن عمل، وتزامن أيضاً مع نهاية العام الدراسي الجامعي في أغلب الكليات والجامعات بالسلطنة وبالتالي إضافة عشرات الآلف من الباحثين عن عمل في قائمة السجل، ليصل العدد إلى خمسين ألف، وتستحوذ النساء على أكثر من النصف.


2.بعد نشر الإحصائية تم إنشاء هيشتاج (عمانيون بلا وظائفom)، وبدأ التغريد فيه وحظي بمشاركات واسعة من مختلف الفئات، فلم يعد يغرد فيه الباحثين عن عمل وحدهم وإنما إعلاميين وأعضاء مجلس الشورى والمؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا من أعطى للباحثين عن عمل بارقة أمل في أن يحافظوا على تصدر الهيشتاج في تويتر لعلى أن يكون وسيلة ضغط على الحكومة، هذه بجانب أن للنساء دور مهم في رفع الهيشتاج بسبب أن عدد الخريجات الجامعيات أكثر من الذكور بالإضافة إلى أن وقت التغريد لديهن أكثر، وهذا يتضح في كثرة الأسماء الأنثوية في الهيشتاج.


3.بعض الأشخاص في الهيشتاج طرح فكرة أن هناك من يستغل قضية الباحثين عن عمل في السلطنة في الترويج لمآرب آخرى، وهذه اتهامات لا يسندها دليل، وإن وإن وجٍد الدليل فهذا أمر متوقع لأن قضية الباحثين عن عمل مثل آلة الصرف الآلي في البنك المفتوح نافذتها، هناك من يريد حقه المشروع من أمواله أو راتبه وهناك من سيستغل ثغرة النافذة ليسرق من تلك الأموال، فحتى لا يحدث ذلك عليك أن تغلق النوافذ جيداً، ولكن هذا لا يعني أن يكون الباحث عن عمل بلا وعي وطني، فلا يدع المتسلقين أو محبي الشهرة أو من لديه أهداف أخرى أن يركب على ظهر قضيتهم من أجل الوصول لهدف آخر، وهنا أذكر على سبيل المثال الأخ "سعيد جداد" الذي استغل هذه القضية للمطالبة بانفصال ظفار وهو ينعم بنسمات الهواء العليل في لندن!!  


4.قبل عدة سنوات خرجت بعض الصحف المحلية بإحصائيات للباحثين عن عمل وصلت لمئات الآلف، وتم فعلياً توظيف جزء كبير جداً منهم، ورغم زيادة عدد السكان وعدد الخريجين بعد تلك السنوات فإن العدد (50ألف) باحث عن عمل رغم أنه رقم ليس قليل لكنه ليس بالرقم الهائل أو المخيف حسب ما يروج له في تويتر، وسابقاً كان أضعاف مضاعفة هذا العدد وتم تجاوز الأمر بالتوظيف، لكن الخوف هنا من التكدس ومن تضاعف العدد إن لم تكن هناك حركة مستمرة ودائمة تستوعب أعداد الباحثين عن عمل.


 5.ثقافة المجتمع ونظرته تجاه الوظيفة الحكومية هو أمر مهم جداً وأحد أسباب ازدياد الباحثين عن عمل، فأغلب الشباب لديهم توجه نحو الوظيفة الحكومية نتيجة ما هو سائد حول هذه الوظيفة من راتب أعلى وعمل أقل وإجازات أكثر، بالتالي انتظار الوظيفة الحكومية خير من العمل في القطاع الخاص-حسب المنطق السائد لدى بعض الشباب-، وانتشار هذه الثقافة في المجتمع يتحملها الجميع، لكن الحمل الأول يقع على عاتق الحكومة، فبيدها أن تسعى لتغيير مثل هذه الأفكار عبر التقليل من التوظيف الحكومي والذي أدى لتكدس الموظفين في بعض المؤسسات والوزارات يتزامن ذلك مع تشجيع العمل في القطاع الخاص عبر تشريعات وقوانين تحمي الموظف العماني مثل فرض بعض الإمتيازات للموظف العماني ورفع الحد الأدنى للراتب الشاب الجامعي.


6.الوضع بصفة عامة ليس سوداوياً كما يحاول أن يصوره كثير من الناس، أي أن السوق العماني وخاصة القطاع الخاص قادر على استيعاب هذه العدد وأكثر خلال فترة قصيرة، رغم أن الشركات تحبذ العامل الوافد بسبب تدني أجره، أو بسبب خبرته، وهذا الأمر في المتناول، حيث يمكن لوزارة القوى العاملة الاتفاق مع الشركات لتعمين القيادات الوسطى في هذه الشركات بعد اخضاع الشاب المرشح للعمل في وظيفة ما إلى دورات مكثفة في مجال عمل الشركة وإلحاقه بعد انتهاء التدريب ليحل محل الوافد، وحدها فقط القيادات الوسطى في الشركات قد تستوعب عشرات الآلف من العمانيين.


والمبهج في الموضوع أن ثمّة بارقة نور تلوح في أفق وزارة القوى العاملة، حيث تسعى للتنسيق مع شركات القطاع الخاص لتعمين وظائف واسعة قد تستوعب أعداد كبيرة من الشباب العماني وخاصة الجامعيين، ولسنواتٍ طويلة، ودائماً "من الظلام ينبلج النور".

  


السبت، 23 سبتمبر، 2017

صور وزراء ووكلاء وزارة القوى العاملة منذ عام 1970م



تاريخ مسميات وزارة القوى العاملة منذ إنشاءها بداية عهد النهضة المباركة:


 1970م – إنشاء وزارة الإعلام والشؤون الإجتماعية والعمل
1972م- تغير مسماها إلى وزارة المواصلات والشؤون الإجتماعية  
1990م- وزارة العمل والتدريب المهني
1991م- وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل
1997م- وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل والتدريب المهني
2001م- وزارة القوى العاملة


الوزراء:

عبدالله بن محمد الطائي
وزير الإعلام والشؤون الإجتماعية والعمل
1970-1972م





خلفان بن ناصر الوهيبي
وزير الشؤون الإجتماعية والعمل
1972م-1981م

يحيى بن محفوظ بن سالم المنذري
وزير الشؤون الإجتماعية والعمل "بالإنابة"
1981م-1983م

 
مستهيل بن احمد بن علي المعشني
وزير الشؤون الإجتماعية والعمل
1983م-1990م




المعتصم بن حمود بن نصر البوسعيدي
وزير الشؤون الإجتماعية والعمل
1990م-1991م


أحمد بن محمد العيسائي
وزير الشؤون الإجتماعية والعمل
1990م-2001م


جمعة بن علي بن جمعة آل جمعة
وزير القوى العاملة 2001م-2008م


 
عبدالله بن ناصر بن عبدالله البكري
وزير القوى العاملة
من 2008م










الوكلاء:

مسلم بن محمد بن قريطاس العمري
وكيل وزيارة الشؤون الإجتماعية والعمل
1977م
مقبول بن حميد بن محمد آل صالح
وكيل وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل
1979م


 

إبراهيم بن حمد بن سليمان الحارثي
وكيل وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل
1982م



عامر بن شوين بن عامر الحوسني
وكيل وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل  
1983م

 
عبدالحميد بن يعرب بن قحطان البوسعيدي
وكيل وزارة العمل والتدريب المهني
1990م 




حمد بن هلال بن حمود البوسعيدي
وكيل وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل لشؤون العمل
1991م



محمد بن حفيظ علي الذهب
وكيل وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل والتدريب المهني للتدريب المهني
1997م 





منير بن محمد بن سلطان المسكري
وكيل وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل والتدريب المهني للتدريب المهني
2001م



حمد بن خميس بن عبدالله العامري
وكيل وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني
2006م
وكيل وزارة القوى العاملة لشؤون العمل
2011م



منى بنت سالم بن خلفان الجرادية
وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني
2011م













الجمعة، 15 سبتمبر، 2017

سعيد جداد... المال أولاً وثانياً وثالثاً

 
سعيد جداد في أروقة منظمة العفو الدولية، وهو أول مكان يزوره عند وصوله لندن

إذا كان الطباع طباع سوء ... فلا أدب يفيد ولا أديب

هذا البيت الشعري جاء ضمن سياق القصة المروية عن الأعرابية التي وجدت ذئب صغير فأخذته وربته وأسقته من حليب شاتها، ثم لما اشتد عضده أكل الشاة التي كانت له بمثابة الأم، فأنشدت الأعرابية:

بقرت شويهتي وفجعت قلبي ** وأنت لشاتنا ولد ربيب
غذيت بدرها ونشأت معها ** فمن أنباك أن أباك ذيب
 إذا كان الطباع طباع سوء ** فلا أدب يفيد ولا أديب


استحضر هذه القصة وأنا –مثل الكثير من العمانيين- أعيش بعضً من الذهول عند مشاهدة ما يكتبه سعيد جداد، وحالة الإنقلاب المفاجئ في اسلوبه وألفاظه وفكره، وكأنه كشف عن عش الدبور الذي كان يتخذ من لسان جداد بيتا له، فدعا لتقسيم البلاد، وتهجم على اتباع المذهب الإباضي بأوصاف وألفاظ تصل للبذاءة، وتطاول على جلالة السلطان قابوس، ولفق الكثير من الحقائق والمعلومات منها حقائق تأريخية، ودخل مرحلة الإثارة السينمائية عندما مجّد وعظّم بعض دول الجوار، فيما يلطخ وطنه بدعوات الفتنة والمذهبية، وفي لحظات قليلة يطلق وعوداً بالتوبة والتوقف ثم سرعان ما ينكثها.

 فما سر هذا التحول والتقلب؟!!

برأيي الشخصي أن دافع  جداد هذا هو "مادي" بحت، حيث يهدف للحصول على المال، لكن ممن؟ وكيف؟

 ثلاث احتمالات لا رابع لها، وهي:

1- المال من الحكومة العمانية: فالجميع يعلم كيف ظهر سعيد جداد للساحة عندما صعد على كتف قضية ابنه رحمه الله، الذي توفي حسب قوله نتيجة خطأ طبي، فظل سنوات عديدة وهو يلوج هذه القضية حتى ثقلت جيوبه من آلاف الريالات، ثم عاد الكرة وحصل على مبلغ طائل جداً يدخل ضمن خانة مئات الألوف، وهذا معروف عنه ومؤكد وليس تجني عليه، فيبدوا أن تلك الريالات بدأت تنفذ ولهذا عليه أن يبدأ بقصة مختلفة حتى "يَقْبِض" من جديد، وهذا التوجه يؤكد منشور له قال فيه بأنه مستعد للتفاوض مع الحكومة، أي كم تدفعون لأسكت؟.

2- المال من حكومات اجنبية: من الإحتمالات أن جداد عمد لهذه الطريقة حتى يُلفت انظار بعض الحكومات الخليجية أو العربية أو الأجنبية من أجل أن يلقى الدعم المالي، وبالطبع هناك مؤسسات تشكل واجهة لدول اخرى على شالكة بعض منظمات حقوق الإنسان وغيرها ومستعدة للدفع، وهذا ما يفسر مغازلته لبعض الحكومات التي من المحتمل أن تكون لها أطماع في السلطنة. بجانب أن أول مكان حط قدمه عند وصوله لندن هو مقر أحد منظمات حقوق الإنسان.


3- العمالة: وهذا الإحتمال وارد وغير مستبعد، فإما أنه يمثل دور المعارض حتى تثق به "جماعة لندن" ليكون جاسوساً عليهم لصالح المخابرات العمانية، أو انه تم أدلجته من قبل مخابرات أجنبية ليشكل معارضة عمانية، وهذا ما قاله جداد بنفسه حرفيا عندما علق على خبر مؤتمر المعارضة القطرية الذي تدعمه بعض دول الخليج فقال :"ادعوا لنا قريبا ان شاء الله نعقد مؤتمرنا الأول في لندن رغم أنف غلمان القصر ومثلث السيراميك".


الخلاصة: في جميع الإحتمالات المذكورة وغير المذكورة فإنه من المؤكد أن سعيد جداد وقع في شر أعماله، وتصرف بغباء فاضح، فأن تدعو لتقسيم البلاد وتثير الفتنة المذهبية وتتهكم على أحد المكونات الدينية الأساسية في السلطنة، وتزور الحقائق، وتتشفى من بعض الشخصيات بطريقة غير لائقة، بهدف التكسب المادي، كل ذلك يجعلك من المنبوذين في المجتمع، وكما يقال بأن ذاكرة الشعوب لا تنسى، فإنك مهما حاولت لاحقاً تحسين صورتك فستحتاج لعشرات من السنوات حتى لا ينظر إليك أصغر طفل في عمان بإزدراء.


 أحمد حمد العامري (حكاية نفر)



الأربعاء، 13 سبتمبر، 2017

بالصور: وزراء ووكلاء وزارة التربية والتعليم منذ عام 1970م




وزارة التربية والتعليم هي أكبر وزارة في سلطنة عمان من جميع الجوانب، حيث تضم أكبر عدد من الموظفيين الحكوميين، وأكبر عدد من المستفيدين ممن تقدم الوزراة خدماتها لهم "الطلبة"، ولها أكبر عدد من المباني التابعة لها، والمديريات في المناطق.

في عام 1970م كانت تحت مسمى "وزارة المعارف"، ثم تم تعديل المسمى لـ" وزارة التربية والتعليم وشؤون الشباب" ، و"وزارة التربية والتعليم والشباب"، ووزارة التربية والتعليم.... 


تدرج على كرسي الوزارة فيها عدد (8) وزارء، ، وعدد من الوكلاء ومن في حكمهم، نتعرف عليهم من خلال الصور التالية:

الوزراء:

معالي الشيخ/ سعود بن علي بن عبدالله الخليلي
وزير المعارف من 1970م-1972م






معالي الشيخ/ الوليد بن زاهر بن غصن الهنائي
وزير التربية والتعليم من 1972-1973م


صاحب السمو السيد/ فيصل بن علي بن فيصل آل سعيد
وزير التربية والتعليم من 1973م-1976م






معالي/ أحمد بن عبدالله بن أحمد الغزالي
وزير التربية والتعليم من 1976م-1979م




معالي الدكتور/ يحيى بن محفوظ بن سالم المنذري
وزير التربية  والتعليم 1979م-1982م
وزير التربية والتعليم وشؤون الشباب1982-1986م
وزير التربية والتعليم والشباب 1986م-1991م
وزير التربية والتعليم 1991م-1994م

معالي السيد/ سعود بن إبراهيم بن سعود البوسعيدي
وزير التربية والتعليم 1994م-2001م
معالي/ يحيى بن سعود السليمي
وزير التربية والتعليم من 2001م-2011م


معالي الدكتورة/ مديحة بنت أحمد بن ناصر الشيبانية
وزيرة التربية والتعليم من 2011م


الوكلاء ومن في حكمهم:







سعادة/ أحمد بن محمد الجمالي
وكيل وزارة المعارف 1971م





سعادة/ سالم بن محمد بن جمعة الغيلاني
وكيل وزارة التربية والتعليم 1972م



سعادة الشيخ/ عامر بن علي بن عمير المرهوبي
وكيل وزارة التربية والتعليم 1976م


سعادة/ علي بن محمد بن علي الجرواني
وكيل وزارة التربية و التعليم 1982م




سعادة الدكتور/ حماد بن حمد بن عابد الغافري
وكيل وزارة التربية والتعليم والشباب لشؤون الشباب عام 1982م
وكيل وزارة التربية والتعليم عام 1996م
وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية والمالية عام 1997م



السيد/ سعود بن إبراهيم بن سعود البوسعيدي
وكيل وزارة التربية والتعليم وشؤون الشباب لشون التربية و التعليم عام 1985م
وكيل وزارة التربية والتعليم لشؤون التعليم العام 1991م





سعادة السيد/ حارب بن حمد بن سعود البوسعيدي
وكيل وزارة التربية والتعليم والشباب لشؤون الشباب عام 1986م
الشيخ/سالم بن مستهيل بن أحمد المعشني
وكيل وزارة التربية والتعليم والشباب لشؤون الشباب عام 1989م
وكيل وزارة التربية والتعليم لشؤون البعثات والعلاقات الخارجية عام 1991م




سعادة/ حمد بن سليمان بن حمد الغريبي
وكيل وزارة التربية والتعليم عام 1994م



سعادة الدكتورة/ فوزية بن ناصر بن جمعة الفارسية
وكيلة التربية والتعليم للتعليم العام عام 1997م
وكيلة التربية والتعليم للتعليم والمناهج عام 2001م





سعادة/ محمد بن حمدان بن سليمان التوبي
وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط التربوي والمشاريع عام 2001م
مستشار بوزارة التربية والتعليم عام 2006م





سعادة الدكتورة/ منى بنت سالم بن خلفان الجردانية
وكيلة وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج 2003م



سعادة/ مصطفى بن علي بن عبداللطيف اللواتي
وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية والمالية 2004م



سعادة/ سعود بن سالم بن علي البلوشي
وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط التربوي
وتنمية الموارد البشرية عام 2006م



سعادة الدكتور/ حمود بن خلفان بن محمد الحارثي
وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج عام 2012م



سعادة/ محمد بن عوفيت بن عبدالله الشنفري
مستشار وزارة التربية والتعليم عام 1990م

سعادة الشيخ/ عبدالقادر بن سالم بن أحمد الغساني
مستشار وزارة التربية والتعليم 1991م
سعادة/ داود بن نظر بن صومار الزدجالي
أمين عام الهيئة القومية للكشافة والمرشدات عام 2001
مستشار وزارة التربية والتعليم 2007م

سعادة الدكتور/ موسى بن جعفر بن حسن
مندوب السلطنة الدائم لدى منظمة اليونسكو
مستشار  الوفد الدائم للسلطنة لدى منظمة اليونسكو 2009م





سعادة الشيخ/ أحمد بن عبدالله بن سالم الفلاحي
مستشار وزارة التربية والتعليم 2010م
الدكتورة/ مديحة بنت احمد بن ناصر الشيبانية
مندوبة السلطنة الدائمة لدى منظمة اليونسكو عام 2010م
ثم تم تعيينها وزيرة للتربية والتعليم





سعادة الدكتورة/ سميرة بنت محمد بن موسى
مندوبة السلطنة الدائمة لدى منظمة اليونسكو عام 2011م




انتهى ،،،