أقسام المدونة

السبت، 15 نوفمبر 2014

علي الكيالي.. والمتاجرة بالقرآن الكريم

الحضور الغفير لمحاضرة علي الكيالي بالقاعة الكبرى بجامعة السلطان قابوس. (الصورة من تصويري)



موقف (1)
بعد أن شاهدت صورا من محاضرة للمدعو "علي منصور الكيالي" وهو يلقي محاضرة في ولاية صور ورأيت أن المكان غصّ من كثرة الحضور .. وددت لو كنت حاضرا معهم لأنهل- مما يبدو- ينهلون.

موقف (2)
في نفس اليوم قرأت منشورا به إعلان عن محاضرة يلقيها الكيالي في جامعة السلطان قابوس فتحمست كثير لأكون من الحضور، وحرصت أن لا أفوت هذه الفرصة.. فحدث ما أردت، لأكون من الحضور في القاعة الكبرى بالجامعة مساء اليوم الأربعاء 12نوفمبر2014م.. عنوان .المحاضرة "القرآن الكريم والطاقة الحيوية"

تابع للموقف (2)
أصبت بالغثيان من أول خمس دقائق بدأ فيها الكيالي محاضرته، فرغبت بالخروج من القاعة لكن لصعوبة الخروج بسبب الازدحام... اضطررت للجلوس حتى آخر كلمة قالها الكيالي.

تعقيب على الموقف(2)
ما قاله الكيالي في محاضرته بالجامعة لا يمكن وصفه إلا بـ"المتاجر بالقرآن الكريم" ، وإن سألتني عن سبب هذا الوصف أو طلبت تعليلا 
لوصفي فسأجيبك بالآتي:
-بدأ الكيالي محاضرته بفكرة أن لا تكرار في القرآن الكريم ،
 واختتم محاضرته بعبارة "هذه الآية كررها الله تعالى في القرآن 
الكريم"!
-أسرف بتفسير كلمات ضمن الآيات القرآنية ومطط في تفسيرها وطار بها في بحر خيالاته التي لا تحتملها الكلمة المذكورة في الآية، وكمثال عندما فسر كلمة "الطير" الواردة القرآن بأنها تعني في العصر الحديث الطائرات والصواريخ وغيرها، بينما في التفاسير الفقهية لا تعدوا كونها كلمة لأسم جنس وتعني "الطير"
-حمّل القرآن الكريم مالا يحتمل، فقد ذكر أن القرآن ورد فيه علاج لكثير من الأمراض المستعصية ومنها مرض السرطان!!، واجتهد في تفكيك حروف بعض الكلمات الواردة في القرآن وكانه يفك شفرة وليس وقرآن 
عربيا مبين وواضح!!
-ذكر "مبالغات" لا يقبلها العقل ولا المنطق وربطها بالقرآن الكريم،
 ومنها أن "البسملة" على الطعام تقتل الجراثيم والميكروبات وغيرها!!
-كما قال في محاضرته بأن العلم الحديث أثبت بأن جسم الإنسان مبرمج على أن يستقبل الطعام في اوقات الصلاة، وأن أفضل الأوقات لتناول الطعام هو وقت الصلاة، واستدل بقول الله تعالى: "خذوا زينتكم عند كل مسجد" !!
-قال بأن القرآن الكريم به علاج للعقم عن طريق الصمت لثلاثة أيام، عندما فسر الآية الكريمة "ولا تكلم الناس ثلاثة أيامٍ سويا"، أي أن تصمت لمدة ثلاثة أيام فتشفى من العقم!!
-قال بأن الإنسان المسلم باستطاعته العيش لمدة 120 سنة إذا اتبع بعض الإرشادات الطبية الواردة في القرآن الكريم!


هذه أمثلة قليلة مما ذكره الكيالي في محاضرته، فأي عقل وأي منطق 
يقبل هذا؟!!
أليست هذه متاجرة بالقرآن الكريم.؟!!
أليس هذا تشويه للقرآن الكريم؟!
ماذا لو سمع انسان غير مسلم لمحاضرة الكيالي عن القرآن الكريم.. 
ماذا تتوقعون أن يقول عن الإسلام؟!







هناك تعليقان (2):

  1. من تكون انت حتى تنتقد الاخرين

    ردحذف
  2. انتقاد لا مصداقية فيه

    ردحذف