أقسام المدونة

الخميس، 2 أكتوبر 2014

"بو صفار الصحافة".. يصيب "أثير"



هل تعرفون مرض "أبو صفار"؟ حسب ما يطلق عليه العمانيين -والمعروف طبيا بمرض "اليرقان" (Jaundice) ويسبب اصفرار في الجلد وفي العينين والأغشية المخاطية ..الخ، اليوم تأكدت من إصابة صحيفة أثير الإلكترونية بهذا المرض، عافاها الله.

تأكدت من إصابتها بعد نشرها لخبر تؤكد فيه بأنه سيصدر بيان لديوان البلاط السلطاني بشأن عودة عاهل البلاد جلالة السلطان قابوس- حفظه الله- قريبا، وأضافوا بأن البيان سيوضح تفاصيل "المسيرة لاستقباله بشكل رسمي"!

بعد دقائق صدر البيان وهو لا يتضمن أي إشارة عن موعد عودة جلالة السلطان حفظه الله ولا عن المسيرة، وهنا وقعت "أثير" في المحظور، وأقول "المحظور لأن الصحافة لا تحتمل مثل هذه الأخطاء بتاتا.

كانت فيما سبق عوارض إصابة أثير بـ"أبو صفار" بعد سلسلة من الاخبار التي لم تكن فيها دقيقة بما يكفي طالما أنها تحمل صفة "صحيفة"، ومنها خبر عن تفاصيل وفاة طالبة بسكن الكلية التطبيقية بالرستاق فيما كانت التفاصيل المنشورة مختلفة تماما عن الواقعة، وهناك مجموعة اخرى من الأخبار التي بها بعض التفاصيل المحشوة.

لا أنكر ولا ينكر أي متابع للصحيفة الجهود التي تقوم بها لتغطية الأحداث المحلية ونشر مختلف القوالب الصحفية وهي جهود مقدرة ولكن هذه "الكبوة" لا تليق بصحيفة تفتخر بأن تكون -حسب ما كتبوا في شعارهم الترويجي:

للوصول للحقيقة من مصادرها المباشرة وللمعلومة الصادقة.

 

فحتى لا توصف بالصحيفة "الصفراء" عليكم يا "أثير" أن تتعالجوا  بقراءة أخلاقيات مهنة الصحافة الحرة قبل أن تصطبغوا بالإصفرار.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق