أقسام المدونة

الثلاثاء، 3 ديسمبر 2013

"جلفار" تمنّ على "عُمان" بعد أن رضعت من ميزانية الدولة !!

من المؤتمر الصحفي لرئيس مجلس إدارة شركة جلفار

نطالب الإدعاء العام بردع الشركة ورد الاعتبار لنا كعمانيين

في خضم النشاط الإخباري والتحليلي عبر "الواتساب" و"تويتر" وبعض الصحف المحلية لقضية الرشوة في ما يعرف بقضية "قطاع النفط والغاز"، خرج إلينا سالم بن سعيد آل فنه العريمي رئيس مجلس إدارة شركة جلفار للهندسة والمقاولات ببيان صحفي قال فيه ما قال من تبرير وتنمص الشركة من حادثة الرشوة.

القضية تتداول قانونيا في أدراج المحكمة، وإلى أن ينطق القاضي بالحكم لا رأي يقال في القضية قبل ذلك.

من الأمور التي ذكرها آل فنة هو أن شركة جلفار قامت بمساعدة السلطنة والشعب العماني عندما ضرب جونو عام 2007 أجزاء من عمان، وحسب قوله بأن معدات الشركة نزلت في الشوارع للمساعدة ولإزالة بعض المخلفات!!

ياا إلهي!! ما هذا يا آآل فنة!!؟

اتقي الله يا رجل!

خاف ربك!

كيف تتجرأ وتمن علينا كـ"عمانيين" وكـبلد بمساعدتك في "جونو"!!

منذ بداية السبعينات وأنت وشركتك تحلب ميزانية الدولة حتى كبرتَ وكبرتْ شركتك بفضل الحليب الطازج الذي رضعت منه من ضرع ميزانية الدولة تحت بند "المناقصات" و"المشاريع"

لولا الملايين من "مليون الريالات" التي رضعتها لما أصبحت شركتك بهذا الحجم التي فيه، ولما قمت بإنشاء أذرع وجوانح لها، ومولّت من ميزانيتها شركاتك الآخرى.
مع العلم بأنه تم تعويضك بملاين الريالات عن كل متر قامت معداتك بإزالة المخلفات منه خلال إعصار جونو.

!! يبدوا ان ذاكرتك قوية بما يكفي لتتذكر بعد سبع سنوات من "جونو" بأن بعض من المعدات التي اشتريتها بأموال ضرع الميزانية الحكومية قامت بإزالة كومة من القش عن بعض الطرق!!

إنها لكبيرة علينا يا آل فنة!!

وليته وقف على ذلك فقط بل استأنف آل فنة في "منّة" على سلطنة عمان وشعبها عندما قال بأنّ الشركة لديها 24ألف موظف منهم خمسة الآلف عماني!!
خمسة الآلف من أربعة وعشرين ألف!!

أين نسبة التعمين يا عمو سالم؟!!

وأين رقابة القوى العاملة عن هذا!!

يبدوا أن هذا العسق لن ينتهي البتة، لذا اطالب كوني مواطن عماني أطالب الإدعاء العام بالتحقيق مع رئيس مجلس إدرة شركة جلفار حول منّة على الوطن بخدمات هي "فرضٌ" عليه وعلى امثاله من المقتدرين والهوامير.

تحياتي: حكاية نفر





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق